سيناريوهات أمريكا للتعامل مع صفقة «S-400» التركية

لا تزال الولايات المتحدة تفتح أبوابها، أمام إمكانية عدول تركيا عن المضي قدمًا في شراء منظومة الدفاع الجوي المتطورة "S-400"، عن طريق خطط إنتاجية مختلفة للشركات العسكرية
تحرير:محمود نبيل ٠٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٨ م
S-400
S-400
لم تغلق الولايات المتحدة الأمريكية كل الأبواب في وجه تركيا من أجل العدول عن شراء منظومة "S-400" الدفاعية الصاروخية من روسيا، والتي تراها واشنطن واحدة من أكثر التهديدات الاستراتيجية التي يمكن أن تعاني منها الولايات المتحدة بمناطق مختلفة في العالم. الصفقة التي أبدت أنقرة إصرارًا واضحًا على إتمامها، حتى مع وابل التهديدات الأمريكية، قد تكون في الأساس هي السبب الرئيسي في الخلاف الواقع بين الولايات المتحدة تحت قيادة دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على مدى العامين الماضيين.
ووفقًا لما نشرته شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، فإن هناك خططًا مختلفة لدى الولايات المتحدة للتعامل مع أي قرار تركي يتعلق بالصفقة الروسية، بما يشمل المزيد من الحوافز التي قد تغري أردوغان بالتخلي عن شراء منظومة "S-400" المتطورة. لماذا تضغط واشنطن على تركيا لمنع شراء منظومة «إس 400»؟ وقالت الشبكة