انتحار طبيب بإلقاء نفسه من شرفة منزله في الإسكندرية

تحرير:أحمد الزغبي ١٩ مايو ٢٠١٩ - ١٢:١٠ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أقدم طبيب بشري في العقد الثامن من عمره، على الانتحار، مساء السبت، بإلقاء نفسه من شرفة منزله بالدور الثاني في منطقة جليم بشرق محافظة الإسكندرية، بسبب مروره بأزمة نفسية. تلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الرمل أول ببلاغ يفيد بانتحار طبيب في شارع عبدالحميد الديب بمنطقة جليم شرق المدينة، وعلى الفور انتقل مأمور وضباط القسم ترافقهم سيارة الإسعاف إلى محل الواقعة، وتبين من المعاينة وجود جثة للمدعو "ع. أ. ح" 72 عامًا، طبيب بشري على المعاش، مسجاة أمام العقار المشار إليه.
وكشفت تحريات ضباط قسم شرطة الرمل أول عن أنه بسؤال زوجته أفادت في التحقيقات بأنها كانت خارج المنزل، وأخبرها الجيران بمحل سكنها في شارع عبدالحميد الديب بمنطقة جليم أن زوجها قام بالانتحار بإلقاء نفسه من الشقة في الشارع، وتُوفي في الحال، وأفادت بأن زوجها المدعو "ع. أ. ح" 72 سنة، طبيب بشري على المعاش، ويمر