عزت أبو عوف.. البداية والنهاية مع عمرو دياب

تحرير:التحرير ٠١ يوليه ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ م
عزت أبو عوف
عزت أبو عوف
بدأ عزت أبو عوف مشواره في أواخر الستينيات من خلال فرقة "Les Petits Chats" مع عمر خورشيد وعمر خيرت وهاني شنودة ويحيى خليل، ثم انضم لفرقة "البلاك كوتس" التي أسسها إسماعيل الحكيم، ولكنها توقفت بعد وفاة مؤسسها عام 1978، ثم أسس "أبو عوف" فرقته الخاصة واعتمد على العنصر النسائي مع شقيقاته "مها، منال، ميرفت، منى"، من خلال فرقة "فور إم" في عام 1979، والتي أسهمت في ترسيخ اسم عزت أبو عوف وشهرته إلى حد كبير، إذ ذاع صيت الفرقة في الألحان، التي من أشهرها "الليلة الكبيرة، دبدوبة التخينة، مغنواتي، لا عاجبك كده ولا كده، جنون الديسكو" وغيرها.
وبعد نحو 12 عاما من النجاحات التي حققتها الفرقة، انفرط العقد بزواج شقيقاته، وتسبب ذلك في إحباط نفسي كبير لعزت أبو عوف، وأطلق لحيته وأصبح سمينا، وكانت إلى جواره زوجته "فاطيمة"، ثم دخل بعدها عالم التمثيل لأول مرة من خلال فيلم "أيس كريم في جليم" مع النجم الشاب آنذاك عمرو دياب عام 1992. المفارقة أنه بعد