أمراض خطيرة تهاجم مشاهير| ريهام سعيد وبكتيريا الأنف

حالة من الغموض سيطرت الأيام الماضية على الحالة الصحية للإعلامية ريهام سعيد، ما بين بكتيريا تؤدي إلى تساقط جلد الوجه، ومابين ميكروب خطير يصل المخ، وهذه هى حقيقة المرض.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ٠٢ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
الإعلامية ريهام سعيد
الإعلامية ريهام سعيد
«الدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدًا» عبرت بهذه الكلمات الإعلامية ريهام سعيد عن شعورها بالخوف من المرض والموت فجأة دون الترتيب له، الموت والمرض لا يفرق بين غني وفقير، فهو يأتي فجأة وهناك محظوظون ينجحون فى محاربة المرض والخروج من التجربة أقوى وآخرون يستسلمون.. فى الفترة الأخيرة تعرض الكثير من المشاهير للإصابة بأمراض خطيرة، وبعضها أمراض نادرة، وحرصوا جميعهم على مشاركة جمهورهم ومحبيهم خوفهم، حتى لا يكونوا بمفردهم فى تلك المرحلة، وأن يكون هناك دافع للعودة أقوى من السابق، بفضل الدعم والمؤازرة.
غموض حول مرض ريهام سعيد البداية من الإعلامية ريهام سعيد، التي تركت رسالة لجمهورها تطلب منه الدعاء، ولم تحدد طبيعة المرض الذي هاجمها، وأخذ الجميع يتحدث عن بكتريا أصابت وجهها، تؤدى إلى تساقط الجلد، حيث اكتفت بكتابة هذه الكلمات: «حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم»،