«الفيل الأزرق 2» .. رعب مصرى بطعم السينما العالمية

«الفيل الأزرق 2» هند صبرى تتفوق على الجميع وكريم عبد العزيز يتألق بأداء سهل ممتنع، وخالد الصاوى تترك بصمة مميزة بمشهد واحد، ونهاية غير متوقعة تفتح الباب لتقديم جزء ثالث.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٢ أغسطس ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
فيلم الفيل الأزرق- كريم عبد العزيز وخالد الصاوي
فيلم الفيل الأزرق- كريم عبد العزيز وخالد الصاوي
«رعب، إثارة، غموض، حيوانات مفترسة، عالم ملىء بالغرائب» وغيرها من التفاصيل التى يحملها الجزء الثانى من فيلم «الفيل الأزرق»، الذى منذ طرح إعلانه الرسمي أحدث حالة جدل بين الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وسط تساؤلات حول الدرجة التى سيصل إليها العمل من الإثارة والتشويق، حيث رفع التريلر الرسمى الذى لا يتعدى الدقيقتين والنصف، سقف التوقعات لدى الجمهور بظهور شخصيات جديدة تبدو أنها ستقدم وجبة أكثر رعبًا من الجزء الأول الذى حقق إيرادات مرتفعة جدًا وقتها متجاوزا 33 مليون جنيه، وربما هذا ما شجع أحمد مراد ومروان حامد وشركة "سينرجى"، لإنتاج جزء جديد.
منذ انطلاقة «الفيل الأزرق 2» تسكنك حالة من الترقب والتوتر وتشعر برعب شديد، بمجرد أن ترى (فريدة) أو الفنانة هند صبرى، وهى جالسة على حافة سرير، وترتدى جلبابا أبيض ووجهها ملفح بوشاح أبيض لا يُظهر ملامحها، وتبدأ صدى الجملة الترويجية للعمل: «لا تخافوا.. ولكن احذروا»، تتجسد أمامك وتبث