رئاسة الوزراء: محطة الضبعة تتحمل اصطدام طائرة 400 طن محملة بالوقود

١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥ م
محطة الضبعة
محطة الضبعة
علقت رئاسة مجلس الوزراء، اليوم على حالة الجدل التي أثيرت مؤخرا، عن حادث الانفجار النووي في روسيا، وما صاحبه من تداعيات ومحاولات لربطه بمحطة الطاقة النووية بالضبعة، إذ نفت في بيان رسمي، على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، اليوم الثلاثاء، أي علاقة بين نشاط المحطة والحادث الروسي، موضحة بعض النقاط التي أوردتها هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء، التي أكد أيضا أنه لا علاقة علي الإطلاق بين التجربة التي كانت تتم على أحد الصواريخ العاملة بالوقود النووي وبين محطات الطاقة النووية عموما.
وقالت الهيئة، إن كل ما اثير من ربط هو في غير محله علي الإطلاق ولا يعدو كونه مبالغات، موضحة عدة نقاط:- محطات الطاقة النووية هي إحدى التطبيقات السلمية للطاقة النووية والتي تتميز بكافة أنظمة الأمان النووي سواء الفعالة او الخاملة والتي لا تحتاج إلى أي طاقة كهربية لعملها.- محطة الطاقة النووية بالضبعة هي
قال المهندس محمد عبد العاطي رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء إنه تم خلال العام المالي الحالي الانتهاء من إنشاء محطات طلمبات رفع باستثمارات 1,330 مليار جنيه، حيث تم الانتهاء من تشغيل محطة الخيري الجديدة بتكلفة 250 مليون جنيه، والبدء في اختبارات تجارب التشغيل لمحطة فارسكور الجديدة ومحطة الدشودي الجديدة بتكلفة 450 مليون جنيه، إلى جانب الانتهاء من تجارب التشغيل لمحطة بني صالح الجديدة ببني سويف بقيمة 80 مليون جنيه. وأضاف رئيس مصلحة الميكانيكا في بيان اليوم السبت، أنه تم أيضا اطلاق التيار الكهربائي لمحطتي المحسمة (1-2) بتكلفة 550 مليون جنيه وجاهزة للبدء تجارب التشغيل على الحمل الكامل، كما تم إصدار أمر الإسناد لعملية إنشاء محطة إسنا بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية بتكلفة إجمالية 210 ملايين جنيه، علاوة على إصدار أمر الإسناد لتوريد وتركيب 50 محركا كهربائيا لمحطات المصلحة بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية بتكلفة إجمالية 77 مليون جنيه.