جعفر الصادق.. الإمام الرائد فى علم الكيمياء

حمل أحفاد النبي على كاهلهم استكمال نشر الدعوة الإسلامية وتفقيه المسلمين ونقل أحاديث جدهم صلى الله عليه وسلم، وخوض المعارك، ورفع لواء الإسلام، ولكن لم يتوقف بعضهم عند ذلك
تحرير:هالة صقر ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ١٢:٤٧ م
جعفر الصادق
جعفر الصادق
لم تكن الدعوة الإسلامية ورفع راية الإسلام عالية تقتصر لدى أحفاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم عند نشر علوم الفقه والأحاديث النبوية وتفسير القرآن الكريم، بل تطرق بعضهم لدراسة العلوم المختلفة التي تعلي من شأن المسلمين وتجعلهم من جامعي العلوم التي تهم البشرية وتنفعها، حيث حرصوا على دراسة العديد من العلوم الأخرى ونقلها للمسلمين وتقديم المنفعة لهم سواء فى علم الطب أو الرياضيات أو علم الكيمياء الذي برع فيه أحد أحفاد النبي وهو الإمام جعفر الصادق الذي أصبح رائدا فى علم الكيمياء، إلى جانب دراسته لمجموعة من العلوم الأخرى مثل علم الفلك، والفلسفة وغيرهما.
من هو جعفر الصادق؟ هو جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وجدته فاطمة الزهراء بنت النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وجده لأمه هو محمد بن أبي بكر الصديق الذي يعد أهم علماء الفقه فى المدينة المنورة، ولقب بالصادق لأنه لم يكذب أبدا. ولد الصادق فى 17 ربيع الأول، عام