شعبان يوسف يعيد إحياء رواية «الحب والصمت» لعنايات الزيات

عنايات الزيات كانت تنطلق من وعى فنى واضح بكتابة الرواية رغم حداثة عمرها ولديها خبرة جيدة بهذا الأمر، فاستطاعت أن تصف لنا وتشرح تفاصيل العفونة التى تنطوى عليها طبقتها
تحرير:التحرير ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م
الحب والصمت
الحب والصمت
يعيد الشاعر والناقد الكبير شعبان يوسف اكتشاف الروائية المصرية الراحلة عنايات الزيات، صاحبة الرواية اليتمية "الحب والصمت"، والتي صدرت بعد انتحارها مثيرة جدلا كبيرا، وأعيد إصدارها أخيرا عن دار المحروسة بالقاهرة. شعبان يوسف، المشّاء الخبير وقصّاص الأثر في دروب تاريخ الأدب المصري، والذاكرة الثقافية الحية التي تفوق الكمبيوتر حفظاً وترتيباً، يعود هذه المرة إلى منتصف عقد الستينات، ليزيح الغبار عن لؤلؤة نادرة لمعت بسبب رواية واحدة، لكن يمكن اعتبارها جزءا مهما من تاريخ الرواية النسائية بامتياز، أو الرواية التى أنتجتها المرأة فى مرحلة مبكرة من مجهودات النساء فى الحصول على حرياتهن المهدورة والمغدورة، كما يقول في مقدمته للرواية.
ويقدم يوسف الرواية بقوله "فى منتصف عقد الستينات من القرن العشرين، شهدت الحياة الأدبية حادثا فريدا من نوعه، وهو انتحار أديبة شابة، أديبة لا تعرفها الحياة الأدبية الدارجة بشكل واسع أو ضيق، وتم التعرف على ذلك الخبربعد ،ما شاع أنها أقدمت على ذلك الانتحار بعد أن رفض ناشر ما أن يطبع روايتها الوحيدة "الحب