مواقع ومحلات وصيدليات.. تنافس شرس في البلاك فرايدي

تجار: تخفيض هامش الربح لبيع أكبر كمية.. والمخادعون يخسرون زبائنهم للأبد ?رئيس شركة: عروض قوية لتشجيع المستخدمين على الدفع الإلكترونى.. وإجراءات احترازية ضد التجار
تحرير:خالد وربي وأحمد البرماوي ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٠:٢٩ م
البلاك فرايدي - أرشيفية
البلاك فرايدي - أرشيفية
بدأ الحدث فى مصر منذ عام 2014، حيث تم تنظيم البلاك فرايدى لمدة يوم واحد فقط خلال عامى 2014 و2015، وفى 2016 استمرت التخفيضات لمدة وصلت إلى 12 يوما، وحقق نجاحًا كبيرًا فى العديد من المحلات التجارية. وتصل نسبة التخفيضات والخصومات المعلنة فى البلاك فرايدى، بالمحلات والمتاجر الإلكترونية إلى 90% على منتجات الماركات العالمية والمحلية، ومن أهم المنتجات التى يوجد عليها عروض: السلع الغذائية، والأجهزة الإلكترونية، والملابس، والأحذية، والعديد من السلع المتنوعة، بينما تتنافس كبرى الشركات فى مصر على تقديم أفضل العروض لعملائها، كما تقوم شركات أخرى باستغلال هذه المناسبة والترويج لمنتجاتها بخصومات وهمية.
وفى العامين الماضيين، قام التجار بتقديم تخفيضات على السلع والمنتجات على مدار كل جمعة من شهر نوفمبر، وليس آخر جمعة فقط، بهدف الحصول على أكبر قدر ممكن من المكسب، على هامش عروض التخفيضات الوهمية. البحث عن الاستغلال الأمثل وخلال جولة لجريدة "التحرير" فى محلات وسط البلد والمهندسين وشبرا، أكد عدد من تجار